Alpha Tech Alpha Tech

عامان من العمل الحر | توصيات وتوجهات



عامان من العمل الحر، توصيات وتوجهات

لعلّ أبرز ما قمت باتخاذه من قرارات مصيرية هو التوجه للتفرّغ تماماً للعمل الحر، لازلت أقنع نفسي أن بعد شهر تقريباً أكون قد أكملت العامين في مجال العمل الحر دون بحث عن وظيفة، كنت -ولازلت- فيها مدير نفسي، مدرّب نفسي، ومنجز أعمال كذلك لنفسي. قبل أيام قليلة سألتني إحدى الجهات بتقديم سيرتي الذاتية، ولكن لاحظت أن آخر تحديث للسيرة الذاتية كان عام 2013 -أي قبل ثلاث سنوات- ولم أقم بعدها بإضافة أي عمل هناك، كل ما قمت به هو إرسال لهم ملفي الخاص على شبكة لينكد إن للأعمال برغم أنه غير مكتمل النمو بعد ويحتاج للتعديلات والإضافات.

نخبة من الأخطاء والدروس تعلمتها في مجال العمل الحر، قمت بتلخيص بعضها في موضوعين: أخطاء فادحة 1 و 2، لكن بالطبع واحتفالاً بمرور عامين، لم تكن مليئة فقط بالأخطاء، بل أيضاً كانت مليئة بالإنجازات انعكست على نجاح العديد من العملاء الذين أعمل معهم، وتوسّع فريق العمل مع بعضهم الآخر، هذه التجربة الغنية تستحق فعلاً الإشادة بها والتطرق لها بأن العمل الحر ليس فقط أعمال متفرقة هنا وهناك أو عدد كبير من العملاء والمشاريع الروتينية التي تقوم بها من شهر لآخر. لذلك، أود الإشارة في هذه التدوينة لبعض النقاط التي استفدت منها كثيراً:

 1. التركيز على عملاء معينين ومشاريع معينة

كما يبحث العملاء عن مستقلين محترفين وبمواصفات محددة لإنجاز أعمالهم، كان لديّ أيضاً عدة معايير خاصة بي للعميل الذي أرغب بالعمل معه! على الأقل بعد تكوين قاعدة عملاء تمكّنني من اختيار الأنسب للعمل فترة أطول معهم وأبدي رغبة وحماس لذلك. لا أريد مجرد أعمال روتينية تُنجز للحصول على حفنة من الدولارات تُصرف خلال أيام وينتهي الأمر، لم أكن أريد هذا العميل الذي لا يقدّر لا العمل ولا التعب الذي أقوم به من أجل عمله الخاص، قليلاً من الثقة المتبادلة لن تضر وتنعكس إيجاباً على كلينا. يقدّر بعض الظروف السيئة التي أمر بها أو أكون منشغل بها أو تأخير غير مقصود، بالمقابل أعطي أولوية قُصوى في حال طلبني وقت الحاجة حتى لو كنت خارج ساعات العمل اليومية.

2. تبادل الفرص

كأي مبتدىء في مجال العمل الحر، كنت كل ما أبحث عنه في أول الطريق هو فرصة صغيرة، هذه النافذة التي لو فُتحت تُفتح عليك البقية! جميعنا نريد هذه الفرصة، أول فرصة عمل على الإنترنت، والتي بالفعل حصلت عليها يوماً…توسّع بعدها فريق العمل لدي أحد عملائي، وواجهت العديد من أعضاء الفريق الذين كانوا في بداية طريقهم وبحاجة للتعلّم أو التوجيه أكثر، كان بعضهم فعلاً مشتتاً لي وكنت أصرف عدد من ساعات العمل فقط لشرح لهم عدة أمور، لا أنكر مدى انزعاجي بالبداية، لكن كنت أذكّر نفسي بأنهم بحاجة لفرصة لإثبات أنفسهم أمام العميل، والعميل أعطاني إياها يوماً، دعونا نتبادل الفرص مع الفريق الجديد! واليوم؟ أصبح العديد منهم يغطّي وينجز العديد من الأمور في حال تأخرت أنا عن إنجازها، على الأقل أصبحوا خير عون لي وقت الذروة 🙂

 توجهّات وتوصيات


بعد دخول مصطلح ريادة الأعمال والمشاريع الناشئة، أصبح لديّ اهتمام أكبر في توظيف الخبرة المتواضعة من مشاكل، أخطاء، وتجارب العملاء في عملي الخاص، أصبّ كل هذه المعرفة في مشروعي الخاص، وبالفعل النتيجة كانت ظاهرة في مشروع للمكفوفين كنت قد أطلقته بداية العام ولازال التطوير عليه إلى الآن، مشروع سويفت برايل للمكفوفين وضعاف البصر…بجانب عدد سابق من المشاريع قبل دخولي في مجال العمل الحر قمت بنشرها كمشاريع مفتوحة المصدر على منصة جيت هب.

أرغب بالتركيز أكثر على هذا النوع من المشاريع مع الحفاظ على نَفَس العمل الحر، لا أرغب بخسارة المعارف التي كونتّها لكن بحدود أرسمها بنفسي حتى يُتيح لي تكوين عملي الخاص، أنا أدين كثيراً للعمل الحر وما صقله من شخصيتي أو مهاراتي، ولازلنا بأول الطريق.

إذا كنت ترغب حقاً بالتوجه لريادة الأعمال والبدء بمشروعك الخاص، لا أنصح بذلك قبل دخولك -الحقيقي- في مجال العمل الحر. من يدري، قد تواجه رائد أعمال حقيقي تعمل لديه في مشروعه الخاص، تستفيد من تجاربه الميدانية قبل البدء والاصطدام بعملك أنت دون أي خبرة سابقة في المجال!


حقوق الصورة البارزة: FreePik


التسميات:



التعليقات

* بجانب الحقول

حقول يجب إدخالها

البريد الإلكتروني

مدونة خارج الصندوق لن تنشر البريد الإلكتروني أو تشاركه مع أي جهة ثالثة


  • محمد بن علي يقول:

    سلام عليكم
    في الحقيقة سرني كثيرا أن أقرأ مقالك كلمة بكلمة إن لم أقل حرفا بحرف ، كما أنني استعمت الى لقائك مع ثمود في حصة كلام أكثر من مرة وهي حلقة رائعة ومفيدة جدا.
    أتمنى ان تكون لك مقالات أخرى عن كيفية البدء أو الانطلاقات الأولى وكيفية استهداف الأسواف لكسب عملاء …تعلمت الكثير من اللغات كــ HTML, CSS, PHP, JQuery كما انني أتقن Photoshop جدا لكني لحد الآن لم أوفق في دخول أي مجال ولا أعرف من أين أبدا..
    عموما شكرا لك أخي محمد ولك كل التحية والاحترام


    • وعليكم السلام ورحمة الله،
      سرّني أكثر وجودك وتعليقك أخي الكريم، وأتمنى لك الفائدة المطلقة بإذن الله. التدريب شيء جميل، وهو ما قمت به لمدة عام كامل قبل الدخول للعمل الحر، وهو فعلاً ما تم توظيفه في العمل داخل القطاع الخاص والحكومي. لكن قبل البدء بالعمل الحر يطلب العميل نماذج أعمال سابقة، وحبّذا لو قمت بعرضهم بمعرض أعمال خاص بك من تصميمك أو تطويرك. قد تُساهم هذه التدوينات بالمساعدة ولو بالقليل:

      – الإنتهاء من معرض الأعمال ~
      http://goo.gl/kncaUE
      – مدخلك الى العمل الحر: خمسات و فايفر
      http://goo.gl/AI9Mza
      – شرارة الحصول على عميلك الأول في مواقع العمل الحر
      http://goo.gl/G0iMcP
      – وإن لم تستطع بعد مرور فترة طويلة بحثاً عن عميلك الأول، يمكنك بناء منتجك أو مشروعك الناشىء كنوع من التدريب:
      http://goo.gl/PqiUxv

      أتمنى لك كل التوفيق 🙂

  • يجري التحميل

    يمكنك التعليق كضيف, كيف؟

    comments powered by Disqus
    © 2016 مدونة خارج الصندوق Creative Commons License CC BY-NC-SA 4.0.